الهيئة الإسلامية المسيحية تلتقي رئيس ديوان الرقابة PDF طباعة البريد الإلكترونى
الخميس, 20 شتنبر/أيلول 2012 13:35

Raqaba.20.9.2012

التقى الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اليوم الخميس 20/9/20212م معالي الأخ الدكتور سمير أبو زنيد – رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية في مدينة رام الله، رافقه كل من مدير البرتوكول مؤمن شبانة والسكرتيرة التنفيذية للهيئة  مريم عازر. وفي بداية اللقاء أشاد الدكتور حنا عيسى برئيس ديوان الرقابة مستعرضاً جهوده الكبيرة في......

خدمة الوطن والمواطن وبناء المؤسسات العلمية والجامعية والدور الطليعي الذي لعبه أثناء تبوئه القائم بأعمال محافظ محافظة الخليل، ناقلاً تحيات الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي الأخ عثمان أبو غربية، ورئيسي الهيئة سماحة الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، وبطريرك اللاتين سابقاً البطريرك ميشيل صباح، وكافة أعضاء مجلس رؤساء الهيئة.

كما ووضع الأمين العام معالي  رئيس الديوان بصورة الأوضاع المتدهورة في مدينة القدس المحتلة مشيرا الى الانتهاكات الاسرائيلية اليومية بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة، إضافة إلى تواصل عمليات الحفر وإنشاء الأنفاق أسفل البلدة القديمة وخاصة المسجد الاقصى المبارك والتي كان أخرها الحفر أسفل أساساته، ناهيك عن تهويد القصور الاموية بسرقة الحقب التاريخية الاسلامية فيها وصبغها بالطابع اليهودي مدعية على انها أثار من الهيكل المزعوم، كما ووقف على الهجرة من مدينة القدس نتيجة الظروف الصعبة التي يعيشها المقدسيين جراء الاحتلال وهدم البيوت وسلب الأراضي وما تفرضه "إسرائيل" على المواطنين المقدسيين من ضرائب وغرامات باهظة، محذرا من ما تعده "اسرائيل" من مهرجانات واحتفالات يتخللها أغاني صاخبة وانعكاسات ضوئية وفرق اجنبية احتفالاً برأس السنة العبرية.

وخلال لقاءه معالي رئيس الديوان وضع الأمين العام د. عيسى ارشيف الهيئة من دراسات وتقارير وبيانات تحت تصرف ديوان الرقابة المالية والإدارية ، داعيا إلى التواصل والتعاون في نصرة القدس وحماية المقدسات وتمكين المقدسي في ارضه.

ومن جهته ثمن معالي الدكتور سمير ابو زنيد زيارة الهيئة الإسلامية المسيحية ولقاء أمينها العام الدكتور حنا عيسى وما تقوم به الهيئة من نشاطات مكثفة في اظهار  الانتهاكات الاسرائيلية الجسيمة بحق المقدسات في مدينة القدس المحتلة ، مؤكداً على أهمية التعاون والتواصل في كافة القضايا الوطنية والتي يأتي على رأسها قضية القدس عاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية، محذرا من الهجرة داخل القدس والأراضي الفلسطينية عامة وخاصة هجرة المسيحيين التي تزداد حدتها يوما بعد يوم مؤكدا على اهمية تثبيت الفلسطيني في أرضه وبالأخص المقدسي في القدس.

كما وزود الأمين العام د. عيسى معالي رئيس بتقرير الهيئة الاسلامية المسيحية حول الانتهاكات الاسرائيلية بحق المقدسات في القدس المحتلة، ونسخ من تقرير انجاز الهيئة النصف سنوي، إضافة لدراسة مختصة حول جدار الفصل العنصري.

تاريخ آخر تحديث ( الأربعاء, 26 شتنبر/أيلول 2012 12:46 )