وفد ألماني تركي يزور الهيئة الإسلامية المسيحية PDF طباعة البريد الإلكترونى
السبت, 01 يونيو/حزيران 2013 11:49
german.turk.2.6.2013
استقبل الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى ومديرة العلاقات العامة الأستاذة رشا نبهان اليوم السبت 1/6/2013م وفداً يضم رجال دين مسيحيين من ألمانيا و أئمة مساجد تابعين لجمعية الديبيت التركية والتي تشرف على تنظيم أمور 900 مسجد في المانيا. وفي بداية اللقاء رحب د. عيسى بالوفد على مهبط الديانات السماوية فلسطين ونقل لهم تحية...
رئيسي الهيئة المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية سماحة الشيخ محمد حسين، وبطريرك اللاتين سابقاً غبطة البطريرك ميشيل صباح، وأمين عام المؤتمر الوطني الشعبي معالي اللواء عثمان ابو غربية، واضعاً الوفد الزائر بصورة الأوضاع في مدينة القدس وما تمر به المدينة من عمليات تهويد مبرمجة تهدف لطمس الوجود المسيحي والإسلامي فيها فالاعتداءات الإسرائيلية تطال جميع الديانات في فلسطين والتي كان اخرها الاعتداء على كنيسة رقاد مريم العذراء في جبل صهيون و الاعتداءات اليومية من تنديس واقتحام للمسجد الأقصى المبارك.

واستعرض الأمين العام أهداف الهيئة الإسلامية المسيحية المتمثلة بنصرة القدس والمقدسات فيها إعلاميا وقانونياُ، وفضح انتهاكات الاحتلال فيها، وما يمارسه من تطرف وجبروت تجاه المدينة المقدسة.
وأشار ايضا الى الانتهاكات الإسرائيلية خلال الأيام الماضية في المدينة المقدسة والتي كان أبرزها استيلاء عشرات المستوطنين بحماية قوة من شرطة الاحتلال، على محلين تجاريين يعودان لعائلة وزوز، في عقبة السرايا القريبة من المسجد الأقصى المبارك في القدس القديمة.

وتجدد الاعتداءات يوم الاربعاء 29 ايار على ممتلكات المواطنين بحي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة، حيث ثقبوا اطارات عدد من مركبات المقدسيين المتوقفة في جبل المشارف، وكتبوا شعارات عنصرية على عدد من هذه المركبات باللغة العبرية منها 'الموت للعرب'.

وايضا قرار محكمة الاحتلال بإبعاد حارس المسجد الأقصى المبارك (سامر أبو قويدر) لمدة 4 أيام، بعد ساعات من اعتقاله والتحقيق معه في مراكز شرطة الاحتلال بذريعة تصديه لعدد من المستوطنين خلال تأديتهم شعائر توراتية في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى.

إضافة إلى هدم جرافات تابعة لبلدية الإحتلال منزلاً يعود للمواطن المقدسي بدوان عبد الباري السلايمة، في منطقة العقبة بواد الدم في بيت حنينا بالقدس المحتلة، بحجة البناء بدون ترخيص، والمنزل قائم منذ 13 عاماً ومكون من طابقين بمساحة 280 متراً مربعاً، ويسكنه 14 فرداً من العائلة. وهدمت جرافات وآليات تابعة لسلطات الاحتلال، ورشة 'مرآباً' لتصليح السيارات تعود للمواطن عوض حسين صبيح في قرية حزما شمال شرق القدس المحتلة.

واوضح الامين العام للوفد استمرار عمليات الاعتقال بحق الأطفال وخاصة في القدس حيث اعتقلت قوات الاحتلال يوم الأربعاء الماضي الطفلين الشقيقين نور وليث سليم شلبي، بعد مداهمة منازلهم في مدينة القدس المحتلة.

وختم الأمين العام اللقاء بوضع الوفد بصورة الواقع الاستيطاني خاصة في مدية القدس والتي كان اخرها عزم سلطات الاحتلال بناء نحو الف وحدة استيطانية جديدة، 300 منها في مستوطنة 'راموت'، و797 وحدة أخرى في مستوطنة 'جيلو' بالقدس المحتلة.

وقد قدم الوفد هدايا تذكارية لامين عام  للهيئة الإسلامية المسيحية وتمثلت بعمل يدوي تركي من النحاس محفور عليه آية  الكرسي، وموسوعة علمية عن ألمانيا موقعة من أعضاء الوفد، وشكر رئيس الوفد الامين العام  للهيئة على كل هذه المعلومات القيمة وعلى سعة صدره بالإجابة عن تساؤلات الوفد والتي ساهمت في توضيح صورة واقع الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ودور الدين فيه.