عيسى: ممارسات الاحتلال بحق المسييحيين هدفه التهجير PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأربعاء, 15 أكتوبر/تشرين أول 2014 00:00

Christien.15.10.2014

حذر الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، الدكتور حنا عيسى، من ممارسات الاحتلال الاسرائيلي وانتهاكاته الجسيمة اتجاه المسيحيين في فلسطين بشكل عام وفي مدينة القدس المحتلة بشكل خاص، والمتمثلة بتضييق الخناق على حرية اداء الشعائر الدينية والوصول الى اماكنهم المقدسة، مشيراُ ان ذلك ارغم عدد كبير على الهجرة بحثاً عن مكان أكثر أمناً وتتاح فيه حرية العبادة.  وقال عيسى، " ممارسات الاحتلال بالتضييق على حرية عبادة المسيحيين ووصولهم الى اماكنهم المقدسة، ونقص الحرية والأمن، والتدهور الاقتصادي وعدم الاستقرار السياسي، وجدار الفصل العنصري، والحواجز العسكرية، والتطرف الديني، دفعت في حركة ..

الهجرة المسيحية وتفريغ الأرض المقدسة من المسيحيين".

واضاف الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية، الدكتور عيسى، "بسبب هذه الاجراءات انخفض عدد المسيحيين في مدينة القدس الى قرابة 5000 فقط هذه الايام، حيث تشير احصاءات 1922 م الى ان عدد المسيحيين في المدينة كان يصل الى نحو 47001 نسمة، والمسلمون 13400، بينما بلغوا في احصاء 1/4/1945 نحو 29350 نسمة، والمسلمون 30600 نسمة".
 
وتابع عيسى، "هبط عدد المسيحيين في القدس عام 1947 الى 27 ألف نسمة بسبب الاوضاع الحربية التي نشأت في فلسطين عشية صدور قرار التقسيم في 29/11/1947. ثم صادرت اسرائيل 30% من الاراضي التي يمتلكها المسيحيون بعد الاحتلال عام 1967، وجميع هذه العوامل تضافرت لتجعل من المسيحيين مجتمعاً متناقصاً باستمرار".
 
ونوه أمين عام الهيئة المقدسية للدفاع عن المقدسات، الدكتور حنا، ان الهجرة الواسعة للمسيحيين العرب ومسيحيي البلدان المشرقية تمثل احدى أهم المخاطر التي تواجهها المنطقة، مبينا ان ذلك بسبب الدور الثقافي الذي يلعبه هؤلاء المسيحيون كحلقة وصل بين الحضارة العربية الاسلامية والحضارة الغربية واستيعابهم وتفهمهم لكلتا الثقافتين، وفتح امكانية الحوار بينهما.
 
وقال، "لقد مارست الثقافة المسيحية المشرقية على مدى تاريخها تأثيراً متبادلا بين الثقافتين الاسلامية والمسيحية الغربية، ولعبت دوراً في عقلنة التطرف لدى الثقافتين وتفاعلهما مع بعضهما البعض".
 
وأشار حنا أن  مدينة القدس تعتبر القلب السياسي والإداري والروحي النابض لفلسطين، وهي أيضًا موطن أهم الأماكن الدينية للديانات السماوية الثلاث التي شكلت على مرّ القرون هوية فلسطين وشعبها.

تعليقات
أضف جديد بحث
علق
الاسم:
البريد الالكتروني:
 
العنوان:
كود UBB:
[b] [i] [u] [url] [quote] [code] [img] 
 
 

تاريخ آخر تحديث ( الأحد, 19 أكتوبر/تشرين أول 2014 10:53 )