عيسى يهنيء بحلول عيد الميلاد والسنة الميلادية PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأربعاء, 24 ديسمبر/كانون أول 2014 12:44

chrismas23.12.2012

تهنيء الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، ممثلة بأمينها العام الدكتور حنا عيسى، ومجلس رؤسائها، ممثلة برئيسها المسلم سماحة الشيخ محمد حسين، ورئيسها المسيحي ممثلة في غبطة البطريرك ميشيل صباح، وطاقمها الإداري والوظيفي، أبناء شعبنا الفلسطيني كافة في الوطن والشتات ، بأسمى التهاني وأحر التبريكات، بحلول عيد الميلاد المجيد والسنة الميلادية الجديدة. وقال الأمين العام للهيئة، الدكتور عيسى، "بمناسبة عيد الميلاد المجيد والسنة الميلادية الجديدة، نقول لشعبنا الأبيّ..

.. ياطيور العذرا زوريهم ... ومن كأس الخلاص اسقيهم ... وبعطر المسيح عطريهم ... وبعيد الميلاد المجيد ورأس السنة هنيهم ... واجعليها عليهم سنة خير وسلام".

 

وأضاف عيسى، "لكن الاحتلال ما زال يُصر بعنجهيته البغيضة على تعكير هذه الفرحة من خلال جدار الفصل العنصري الذي يحرم أبناء الضفة الغربية وقطاع غزة من المشاركة في هذه المناسبة العطرة في مدينة القدس المحتلة حيث توجد كنيسة القيامة، المكان الذي كان منه قيامة المسيح، كما يواصل الاحتلال إعتداءاته على المقدسات الاسلامية - المسيحية، فهي فرحة تنتابها غصة الظلم، لذا نتضرع للعليّ القدير ونقول: " تعال يا يسوع وامسح من عنينا الدموع ".

وبهذه المناسبة صرح الدكتور حنا عيسى  – أمين عام الهيئة الاسلامية - المسيحية: "ما يمنحنا الأمل والتفاؤل هو ترحيب الكرسي الرسولي بقرار الجمعية العمومية في الأمم المتحدة للإعلان عن فلسطين دولة بصفة مراقب غير عضو".

وقال حنا، "جاء في بيان صادر عن الفاتيكان آنذاك: 'تابع الكرسي الرسولي عن كثب وحذر الخطوات التي أفضت إلى هذا القرار الهام مع بذل الجهود للابتعاد عن اتخاذ المواقف، ولأن يعمل وفقاً لطبيعته الدينية ومهمته العالمية التي يتسم بها'.

وأضاف حنا، وهو استاذ في القانون الدولي، "لفت البيان الى أن التصويت الذي جرى يوم 29 تشرين ثاني 2012  أعرب عن رأي معظم الدول الأعضاء في الأسرة الدولية ومنح الفلسطينيين وجوداً ذا مغذى أكبر في أحضان هيئة الأمم. ودعا البيان إلى "وضع خاص بضمانة دولية" للقدس بهدف حماية حرية الأديان".

وشدد أستاذ القانون حنا،  "يعد هذا الانجاز تكليلاً لجهود فخامة الرئيس محمود عباس، حفظه الله ورعاه، في العمل والسعي المستمر من اجل تحقيق السلام العادل والشامل وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية."

رام الله – احمد ابو سلمى

تعليقات
أضف جديد بحث
علق
الاسم:
البريد الالكتروني:
 
العنوان:
كود UBB:
[b] [i] [u] [url] [quote] [code] [img] 
 
 

تاريخ آخر تحديث ( الأربعاء, 24 ديسمبر/كانون أول 2014 13:34 )