إسرائيل تقوض حلم الدولة بغرف فندقية ووحدات استيطانية جديدة PDF طباعة البريد الإلكترونى
الإثنين, 09 فبراير/شباط 2015 22:40

settlement.13.8.2011

اعتبرت الهية الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الاثنين الموافق 9/2/2015م نشر عطاءات جديدة لبناء 580 غرفة فندقية في جبل المكبر، على مساحة 70 دونما، كجزء من مخطط كبير لبناء 1350 غرفة فندقية، اصرار اسرائيلي متطرف على سياسة الاستيطان والقضاء على أي فرصة للسلام بالمنطقة. وأشارت الهيئة في بيانها ايضاً الى مصادقة اللجنة المحلية للتنظيم والبناء التابعة لبلدية احتلال القدس، على بناء 64 وحدة استيطانية في حي "راموت" شمال..

القدس الشرقية المحتلة، مؤكدة ان التجمعات والأحياء الاستيطانية أصبحت كالسلاسل الحديدية تكبل المدينة المقدسة من جميع جوانبها، ومنوهة الى عدم شرعية هذه الممارسات والإجراءات وإدانتها.
واكد الامين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى ان اسرائيل ومن خلال مشاريعها الاستيطانية الجديدة في المدينة المقدسة المحتلة تهدف الى تغيير طابع وشكل الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس، الامر الذي يعوق في نهاية المطاف عملية السلام وتطبيق النصوص الواردة في قراراي  مجلس الامن 242 و 338.
واضاف الدكتور عيسى: "ان المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية تشكل عثرة سياسية وفيزيائية في وجه التقدم السلمي واقامة دولة فلسطينية مستقلة  ذات سيادة على حدود الرابع من حزيران سنة 1967 بعد البناء الحاصل الذي تقوم به سلطات الاحتلال والذي ازداد مؤخرا لتغيير وجه المناطق المحتلة منذ وقوع الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية في يد الاحتلال عام 1967.
وأكدت الهيئة على أن جميع دول العالم دون استثناء تعتبر الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعي وغير  قانوني وفقا لقواعد القانون الدولي الانساني، الا ان اسرائيل تضرب بعرض الحائط بالمجتمع الدولي وقوانينه الدولية، مصرةً على موقفها المتطرف تجاه الفلسطينيين والتي تتضح باجراءاتها الاستيطانية ومصادرة المزيد من الاراضي وتهجير الاف السكان وهدم المنازل وغيره من الاجراءات التهويدية في القدس وسائر الاراضي الفلسطينية المحتلة.
ويشار الى أن اسرائيل وحكوماتها المتعاقبة تعمل على تنفيذ مخطط القدس الكبرى بكل تفصيلاته وجزيأته، وما هذه الوحدت الاستيطانية الجديدة الا المعالم النهائية للقدس الكبرى، وتقويض لجهود الفلسطينيين شعباً وقيادة باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ناهيك عن استغلال اسرائيل كل فرصة متاحة لتنفيذ خطوات على ارض الواقع.

تعليقات
أضف جديد بحث
علق
الاسم:
البريد الالكتروني:
 
العنوان:
كود UBB:
[b] [i] [u] [url] [quote] [code] [img] 
 
 

تاريخ آخر تحديث ( الإثنين, 09 فبراير/شباط 2015 22:46 )