حرق مسجد الجبعة انتهاك لحرية العبادة وحرمة المقدسات PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأربعاء, 25 فبراير/شباط 2015 00:00

masjed.jabaa28.2015

اعتبر الدكتور حنا عيسى – امين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بان الجريمة البشعة التي قام بها المستوطنون الإسرائيليون فجر اليوم باحراق مسجد الجبعة غرب مدينة بيت لحم وكتابة شعارات عنصرية على جدران المسجد والتي تدعو الى قتل المواطنين الفلسطينيين والعرب والانتقام منهم انتهاكا صارخا لحرية العبادة المعتقد ولحرمة المقدسات. وأضاف الأمين العام لنصرة القدس، "هذا الاعتداء يشكل خرقا فاضحا للقانون الدولي الإنساني وانتهاكا صارخا لحرية العبادة مثلما يشكل انتهاكا صريحا لالتزامات إسرائيل بوصفها القوة القائمة بالاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة وما يترتب على ذلك من وجوب قيامها بعدم التعرض لاماكن العبادة وضمان حرية العبادة فيها وسلامتها وعدم المساس بها أو تدنيسها بأي..

شكل ومن أي جهة كانت".
وتابع، "هذا الحريق مخالفة واضحة للعديد من المواثيق والقوانين الدولية واتفاقيات لاهاي وجنيف التي تطالب بضرورة عدم انتهاك حرمة وقدسية الأماكن المقدسة لدى الشعوب المختلفة ، وتؤكد أيضا على ضرورة الحفاظ على الأوضاع الثقافية والتراثية في أي بلد".
واستطرد عيسى، "استمرار سلطات الاحتلال في سياستها التعسفية ضد المقدسات وأماكن العبادة الإسلامية والمسيحية يتناقض مع ابسط حقوق الإنسان ويعتبر انتهاكا صارخا للحقوق الإسلامية والمسيحية في فلسطين.
وطالب الدكتور حنا عيسى، وهو أستاذ وخبير في القانون الدولي، المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته بإلزام إسرائيل بوقف ومنع هذه الاعتداءات والانتهاكات اليومية والمتواصلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها والتي تقوض الجهود لتحقيق السلام وتزيد التوترات والاحتقان وعدم الاستقرار في المنطقة .
وشدد أستاذ القانون بان اعتداء المستوطنين على مسجد قرية الجبعة غرب مدينة بيت لحم يدلل مرة أخرى على عدم شرعية وقانونية الاستيطان ووجوب وقف كل الانتهاكات والإجراءات الإسرائيلية الأحادية الجانبية بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته والأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في كافة الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية .
وأشار، "وعلى ضؤ ذلك فانه ينظر إلى هذا الحريق بخطورة بالغة إلى ما وراء هذا الاستهداف المستمر والمتزايد على اعتبار انه نوع من أنواع التمييز العنصري الديني بحق الأعراق والأديان الأخرى، وبالتالي يجب ان تتم حماية تلك المقدسات من الانتهاكات الإسرائيلية وفق القانون الدولي ".
رام الله – احمد ابو سلمى

تعليقات
أضف جديد بحث
علق
الاسم:
البريد الالكتروني:
 
العنوان:
كود UBB:
[b] [i] [u] [url] [quote] [code] [img] 
 
 

تاريخ آخر تحديث ( السبت, 28 فبراير/شباط 2015 18:07 )