التسامح خيار الزامي لنمو البشرية وازدهارها PDF طباعة البريد الإلكترونى
الخميس, 02 يوليو/تموز 2015 00:00

mashiakheeh.6.7.2015

أشاد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اليوم الخميس الموافق 2/7/2015م وكل من راعي كنيسة البركة "المشيخية" في بيت لحم القسيس جورج عوض، يرافقه القسيس داني عوض بالعيش الاسلامي المسيحي المشترك خاصة في شهر رمضان المبارك. جاء ذلك خلال زيارة وفد كنيسة البركة لمقر الهيئة الاسلامية المسيحية في مدينة رام الله، حيث وضع الامين العام د. عيسى الوفد بصورة الاوضاع الراهنة في مدينة القدس المحتلة وما تمارسه سلطات الاحتلال فيها من انتهاكات جسيمة ومخططات تهويدية ضد.. 

المقدسات الاسلامية والمسيحية وعلى راسها المسجد الاقصى المبارك.
كما واشار د. عيسى الى جريمة احراق كنيسة "السمك والخبز" في طبريا، على يد سوائب المتطرفين دون اعتبار لحرمة الأديان وأماكن العبادة. معتبراً الاستمرار بانتهاك حرمة المقدسات وتدميرها ما هو الا تمهيد للقضاء على كل المقدسات وتهويد الاراضي الفلسطينية.
واستنكرت كنيسة البركة "المشيخية" الصفقة المشبوهة التي تم من خلالها بيع بيت البركة / العروب، لصالح المستوطنين.
واكد القس عوض على نضال الكنيسة المشيخية في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني من اجل نيل الحرية واقامة الدولة المستقلة على ارض فلسطين، حيث الكنيسة سباقة في الاعلان عن مقاطعة منتجات المستوطنات والبناء غير الشرعي فيها ومخالفة المواثيق الدولية.
واشاد الطرفان بالسياسات الحكيمة للقيادة الفلسطينية وعلى راسها الرئيس محمود عباس بدعم اواصر المحبة والاخوة بين ابناء الشعب الواحد.

تاريخ آخر تحديث ( الإثنين, 06 يوليو/تموز 2015 13:24 )