عيد الفطر مثال التسامح الديني في فلسطين PDF طباعة البريد الإلكترونى
الثلاثاء, 14 يوليو/تموز 2015 00:00

icc.18.5.2013

تتقدم الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الثلاثاء الموافق 14/7/2015م بأطيب التهاني لأبناء الشعب الفلسطيني خاصة والمسلمين عامة بحلول عيد الفطر السعيد، مؤكدةً على التسامح الديني في فلسطين، والذي يقوم على مبدأ قبول الآخر باختلافه وتباينه.  كما وتهنئ الهيئة المسلمين بحلول عيد الفطر السعيد آملةً أن يعيد الله تعالى هذه المناسبة على شعبنا والأمتين العربية والاسلامية، وقد تحققت أمانينا بالعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.  ومن جهته اشار الامين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى إلى أن..

التسامح الديني اليوم يرتكز الى مبدأ فلسفي وديني طليعي وهو القبول بالوحدة الكونية والانسانية. فالتسامح ليس مساومة فكرية أو دينية، كما أنه بالمقابل لا يلغي الخصائص والمميزات الفريدة، ولا يقفز فوق الفوارق الدينية والحضارية.

واشار د.عيسى الى علاقة الأهل في فلسطين من مسيحيين ومسلمين هي علاقة العيش المشترك واحترام للأخر كوننا نعبد الله الواحد ونعيش في وطن واحد وهمومنا وقضايانا واحدة.. و الأهم في ذلك أن هذه العلاقة القائمة مبنية على الحب المتبادل والمودة والصدق لا تشوبها العيوب والنواقص. مؤكداً على أن الدين هو سلوك الإنسان مع الله الخالق ومع أخيه الإنسان واحترامه للقيم الروحية والإنسانية المشتركة في العبادة والعلاقة الاجتماعية بين الناس.

 ودعت الهيئة ان يعم السلام في مدينة القدس أولاً، وفي العالم بأسره ثانياً، مشيرةً الى التعايش والتآخي الفريد من نوعه في فلسطين بين المسلمين والمسيحيين والذي يظهر بشكل جلي في هذه المناسبات والاعياد، حيث يتشارك المسلمون والمسيحيون فرحة اعيادهم.

تعليقات
أضف جديد بحث
علق
الاسم:
البريد الالكتروني:
 
العنوان:
كود UBB:
[b] [i] [u] [url] [quote] [code] [img] 
 
 

تاريخ آخر تحديث ( الأربعاء, 15 يوليو/تموز 2015 11:47 )