د. عيسى يضع السفير التونسي بصورة الاوضاع في القدس PDF طباعة البريد الإلكترونى
الإثنين, 11 يناير/كانون ثان 2016 00:00

hanna26.11.2014استقبل الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم  الاثنين الموافق 11/1/2016م سعادة سفير الجمهورية التونسية الحبيب بن فرح في مقر الهيئة في مدينة رام الله، مؤكداً على دور الجمهورية التونسية في نصرة القدس ودعم صمود المقدسيين فيها، وما توليه تونس الشقيقة من اهتمام كبير بالقضية الفلسطينية وعلى راسها القدس وما يجري فيها من تهويد وتدمير. وتناول الطرفان الأوضاع الراهنة في مدينة القدس المحتلة وما تعانيه تحت وطأة الاحتلال الاسرائيلي، والذي يمارس شتى ضروب التهويد ضد المدينة وسكانها ومقدساتها، منددين بالانتهاكات اليومية لحرمة المسجد الاقصى المبارك من خلال اقتحامه من قبل المستوطنين والمتطرفين. واستطرد د. عيسى بالحديث عن الانتهاكات...

الاسرائيلية في المدينة من خلال انشاء المزيد من البؤر الاستيطانية، واقامة الكنس والحدائق التلمودية، وتهويد المعالم العربية وصبغها بطابع يهودي بحت، مندداً في الوقت ذاته بالانتهاكات الجسيمة واستمرار سياسة الاعدامات الميدانية للشباب الفلسطيني .

واشار الامين العام د. عيسى الى الاعتداء على المقدسات وحرمة المقابر من قبل قوات الاحتلال وسوائب متطرفيها، منددا بالاعتداء على مقبرة دير بيت جمال غرب القدس المحتلة، وهو ما يعكس مدى التطرف والعنصرية، مؤكداً على ضرورة احترام المقدسات ودور العبادة والمقابر.

 ومن جانبه جدد سعادة السفير الحبيب بن فرح دعم تونس قيادة وشعباً للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، مشيراً الى بذل تونس ما بوسعها لنصرة القدس والمقدسيين في مواجهة خطط التهويد، موكداً على العمل على مجموعة من الخطط القانونية لتقوية الوضع القانوني للمدينة المقدسة على المستوى العالمي.

تاريخ آخر تحديث ( الأحد, 14 فبراير/شباط 2016 12:19 )