د. عيسى يستقبل الارشمندريت يوليو منددين بالجرائم العنصرية ضد المقدسات PDF طباعة البريد الإلكترونى
الثلاثاء, 19 يناير/كانون ثان 2016 00:00

hanna24.12.2014استقبل الأمين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اليوم الثلاثاء الموافق 19/1/2016م راعي كنيسة الروم الملكيين للكاثوليك في مدينة رام الله الارشمندريت عبد الله يوليو والاستاذ سعد خليل من مفوضية العلاقات العربية والصين الشعبية في حركة فتح في مقر الهيئة بمدينة رام الله. ووضع الامين العام د. عيسى الوفد الضيف بصورة الاحداث بمدينة القدس المحتلة وما تتعرض له من انتهاكات جسيمة واجراءات تهويدية، وخاصة الاقتحامات اليومية للمسجد الاقصى المبارك، ومواصلة السياسة الاستيطانية بإقامة المزيد من البؤر والتجماعات الاستيطانية داخل القدس وفي محيطها، ناهيك عن اعمال العدوان والتنكيل بحق...

المواطنين المقدسيين من اجل اجبارهم على الرحيل، أضف الى ذلك ما يتعرض له الشباب المقدسي من عمليات إعدام ممنهجة، والاعتداء على المقدسات الاسلامية والمسيحية، منددين بالاعتداء المتطرف على كنيسة "رقاد العذراء" وخط عبارات مسيئة للمسيحيين والمطالبة بقتلهم.

ومن جهته أكد الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى على جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي وسوائب متطرفيه من المستوطنين والتي طالت البشر والحجر والأموات أيضاً، مشيراً الى أن "إسرائيل" ومستوطنيها وفي كل يوم تنتهك حرمة جديدة من حرمات المسلمين والمسيحيين، تارةً بالتعدي على المساجد والكنائس ودور العبادة وتارةَ أخرى تطال اعتداءاتهم المقابر.

وتطرق الحضور الى ازدياد الهجرة المسيحية من منطقة الشرق الأوسط الى الغرب، وما مدى تأثيره السلبي والذي يشكل خطورة على المسلمين من حيث تفكك النسيج الوطني وما يدل على ان هناك خلل اجتماعي.. داعيين الى التعاون مع المسيحيين في الشرق الاوسط خاصة في العراق الشقيق نتيجة ما يعانيه من ارهاب.

ووضع الامين العام الوفد بأعمال الهيئة الاسلامية المسيحية واهدفها بالدفاع عن القدس ونصرة مقدساتها الاسلامية والمسيحية، ورصد الانتهاكات الاسرائيلية في المدينة المقدسة وتوثيقها.

ومن جهته أشاد الوفد بالهيئة الاسلامية المسيحية والنشاطات التي تقوم فيها بالحفاظ على النسيج الوطني الفلسطيني.

تاريخ آخر تحديث ( الأحد, 14 فبراير/شباط 2016 14:34 )