المسيحيون والمسلمون أمام مسؤوليات كبيرة لتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأربعاء, 27 يناير/كانون ثان 2016 00:00

palestinian boy flies flag before idf tankشدد الدكتور حنا عيسى، أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "إننا كفلسطينيين مسيحيين ومسلمين علينا مسؤوليات كبيرة يجب أن نواجهها بالتعاون فيما بيننا لتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف". وأوضح، " المسيحيين الفلسطينيين يؤمنون بأن التعايش بمعناه وبعده الايجابي خيار لا رجعة عنه وقد شكل على مدى قرون طويلة خبرة أساسية ضمن الإطار الحضاري للبيئة الفلسطينية في أشكاله المتعددة خاصة أن المسيحيين والمسلمين شكلوا الذاكرة التاريخية والإنسانية ضمن حصيلة تجارب وتراكمات رائدة في سبيل مجتمع فلسطيني متساو ومتكافئ لا يشعر فيه احد انه غريب". وتابع عيسى، "أبناء الشعب الفلسطيني يحرصون على بناء الإنسان المنفتح على الآخر، و...

ترسيخ قيم الاحترام المتبادل والمساواة على قاعدة ممنهجة في نشر التسامح وإشاعة روح المودة والإخوة على أرضنا فلسطين".

وقال، "الشروط الذاتية والموضوعية لمستقبل العلاقة المسيحية الإسلامية في فلسطين مستقرة وواعدة نحو تحقيق الخير العام والسلم الأهلي والتسامح بين الناس، والمسيحيين في فلسطين هم جزء لا ينفصل عن الهوية الحضارية للمسلمين كما أن المسلمين جزء لا ينفصل عن الهوية الحضارية للمسيحيين".

ونوه أمين عام نصرة القدس والمقدسات، الدكتور حنا عيسى، "يجب المحافظة على الإرث التاريخي وتطويره وتجذيره وتفعيله كي يكون أساس العيش المشترك والتعاون المسيحي - الإسلامي الأخوي البناء".

تعليقات
أضف جديد بحث
علق
الاسم:
البريد الالكتروني:
 
العنوان:
كود UBB:
[b] [i] [u] [url] [quote] [code] [img] 
 
 

تاريخ آخر تحديث ( الثلاثاء, 16 فبراير/شباط 2016 12:47 )