سياسة هدم البيوت عقاب جماعي ترفضه القوانين الدولية PDF طباعة البريد الإلكترونى
الثلاثاء, 02 فبراير/شباط 2016 00:00

hadem.25.8.2013

أدانت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الثلاثاء الموافق 2/2/2016م هدم سلطات الاحتلال منزلاً سكنياً، في قرية صور باهر جنوب القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص وأشارت الهيئة إلى أن هدم بيوت المقدسيين وغيرها من المباني بحجة عدم الترخيص ضمن تدمير الممتلكات المحظورة بموجب المادة 53 من اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949م، كما أن هدم البيوت يشكل انتهاكاُ للحق في السكن الملائم الذي كفلته المواثيق والأعراف الدولية خاصة المادة 25 من الاعلان العالمي لحقوق الإنسان سنة 1948م والمادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية سنة 1966، الأمر الذي أكدت عليه اللجنة الخاصة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية و...

الثقافية.

واعتبر الامين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى ان سياسة هدم المنازل انتهاكاً للقوانين الدولية التي تحظر العقوبات الجماعية من جهة، وستؤدي الى المزيد من التوتر والتأزم وعرقلة الجهود والمساعي الدولية التي ترمي الى تحقيق السلام في المنطقة من جهة اخرى.

واضاف الدكتور عيسى قائلاً: "ان المجتمع الدولي يرفض هذا الاجراء الخطير الذي يعد خروجاً على القانون الدولي وتجاوزاً لقرارات الامم المتحدة وخصوصا قراري مجلس الامن 252 و 267 اللذين اعتبرا جميع الاجراءات والتدابير التي تتخذها  السلطات الاسرائيلية في القدس المحتلة باطلة وخصوصا انها ترمي الى  تغيير الوضع القانوني للقدس باعتبارها مدينة محتلة".

وأكدت الهيئة في بيانها الى ان الفلسطينيون المقدسيون يلجأون إلى البناء على أراضيهم دون ترخيص بسبب حاجتهم الكبيرة والملحة للسكن والمساكن وبسبب الآلية المعقدة والشروط التعجيزية التي تضعها "بلدية القدس"على منح الترخيص"، يضاف إلى ذلك التكاليف الباهظة للحصول على الترخيص والانتظار لفترة طويلة قد تتجاوز عدة سنوات. بالمقابل فان الترخيص يمنح بسهولة للمؤسسات الاستيطانية وللمستوطنين. ويعتبر البناء دون ترخيص في نظر السلطات الإسرائيلية وبلدية القدس سبباً مشروعاً للهدم، ويضاف إلى ذلك بان الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة عملت على  تصنيف مساحات واسعة من  الأراضي العربية مناطق خضراء كغابات وحدائق وملاعب للأغراض العامة، بهدف منع المقدسيين من التوسع فيها.

يشار الى ان المنزل يعود ملكيته للمواطن اياد ابو محاميد الكائن في (واد ابو الحمص- بقرية صور باهر) وقد شرعت سلطات الاحتلال بعملية الهدم، دون سابق انذار..وقد انهى ابو محاميد تجهيز منزله للسكن فيه مع اسرته المكونة من 7 أفراد، وكان ينوي الانتقال اليه اليوم، لكنه فوجئ بعملية هدمه بالكامل.

    

تعليقات
أضف جديد بحث
علق
الاسم:
البريد الالكتروني:
 
العنوان:
كود UBB:
[b] [i] [u] [url] [quote] [code] [img] 
 
 

تاريخ آخر تحديث ( الثلاثاء, 16 فبراير/شباط 2016 13:10 )