آخر الأخبار
عيسى: الخطاب الديني المعتدل أساسه فهم عميق ونظرة موضوعية PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأربعاء, 16 مارس/آذار 2016 08:53

hanna24.12.2014قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "الركيزة الأساسية التي يستند إليها أي خطاب هي إنطلاقه من رؤية فكرية ينبثق عنها آراء وتصورات معبرة عن هوية الخطاب، فالخطاب قيمة علمية يجب أن يبنى على فهم عميق، ونظرة موضوعية".ونوه، "أي كلمة أو عبارة أو تصريح ديني قد تكون سبب في إثارة مواقف قابلة للتطور إلى أشكال من الأنفعال والعنف والتطرف، فوراء كل حدث أو موقف وحتى أفكار وقناعات لفئات مختلفة تحاول إثبات صحة ما لديها من توجهات تسعى للخطابات والتصريحات واللقاءات، والتي تدفع لتكوين إختلاف في قناعات أفراد المجتمع و..

تاريخ آخر تحديث ( الأربعاء, 16 مارس/آذار 2016 11:15 )
التفاصيل...
 
عيسى: لا يحق لإسرائيل ممارسة أنشطة ذات طابع سيادي PDF طباعة البريد الإلكترونى
الثلاثاء, 15 مارس/آذار 2016 10:46

wal.l.24.8.2011شدد الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "الأراضي الفلسطينية أرض محتلة، فلا يحق لإسرائيل الشروع في ممارسة أنشطة ذات طابع سيادي يؤدي الى تغيير مركزها كأرض محتلة". وأضاف، "تشييد جدار الفصل العنصري ضم أجزاء كبيرة من الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1967 من قبل دولة الإحتلال الإسرائيلي"، ونوه، " ذلك يتعارض مع المبدأ الاساسي للقانون الدولي بعدم جواز ضم الأراضي بالقوة". وقال، "إسرائيل ملزمة بوضع حد لإنتهاكاتها للقانون الدولي، وهي ملزمة بحسب الفتوى التي قدمتها المحكمة بأن توقف على الفور أعمال بناء الجدار الجارية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وأن تفكك على الفور الإنشاءات المقامة هناك، وأن..

تاريخ آخر تحديث ( الثلاثاء, 15 مارس/آذار 2016 11:49 )
التفاصيل...
 
عيسى: الديمقراطية في فلسطين وضوح المطالب وغموض الوسائل PDF طباعة البريد الإلكترونى
الإثنين, 14 مارس/آذار 2016 09:00

hanna26.11.2014قال الدكتور حنا عيسى، أستاذ وخبير القانون الدولي، "بدأ المجتمع الفلسطيني بعد توقيع اتفاق أوسلو في العام 1994 توجهاً للإنفتاح على العالم بعد حالة من الإنغلاق دامت أكثر من أربعين عاماً، بفعل ظروف الإحتلال القاهرة للضفة الغربية وقطاع غزة والقدس". ونوه، "مع توقيع الاتفاق السلمي تم إنشاء العديد من المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية كبنية تحتية لهذا المجتمع إلى جانب المؤسسة السياسية الكبرى المتمثلة بالسلطة الفلسطينية، والعديد من المؤسسات والجمعيات والأندية التي قامت بناء على دعم أوروبي وأمريكي، ومن دول أخرى مثل اليابان والصين وغيرها، مما فتح الجدل الواسع حول إمكانية تحول المجتمع الفلسطيني من حالة الانغلاق التام إلى..

تاريخ آخر تحديث ( الإثنين, 14 مارس/آذار 2016 10:30 )
التفاصيل...
 
عيسى: فتوى الحاخام يتسحاق يوسف تندرج في إطار جرائم الحرب PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأحد, 13 مارس/آذار 2016 00:00

solders2.9.2014اعتبر الدكتور حنا عيسى – خبير القانون بان الفتوى التي أصدرها الحاخام الرئيسي يتسحاق يوسف بقتل كل فلسطيني يحمل سكيناً وليس "تحييده" تظهر بين الفينة والأخرى جنوح رجالات الحاخامات نحو التطرف العنصري ,الذي وصل حد القتل . وهذه الفتاوى تتناقض بشكل مطلق مع النصوص القانونية الدولية التي تجرم مثل هذه النظريات و الأفكارالشوفينية العنصرية وتشكل خرقا واضحا لأحكام العديد من مواثيق حقوق الإنسان الدولية ,ومنها :المادتان الثالثة والخامسة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (1948).والمادتان السادسة و السابعة من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية (1966),و ..

تاريخ آخر تحديث ( الإثنين, 14 مارس/آذار 2016 08:59 )
التفاصيل...
 
عيسى: لا بد من منظومة قيم متكاملة ذات مرجعية صلبة PDF طباعة البريد الإلكترونى
الخميس, 10 مارس/آذار 2016 00:00

hanna24.12.2014قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "إن الإسهام الديني في تأسيس الحقوق الإنسانية وحمايتها من أي اعتداء، من صميم المقاصد الشـرعية، ومن هنا يأتي دور المؤسسات الدينية بتعزيز هذة الحقوق من خلال الرصد المعرفي والعلمي الشمولي للقيم الحضارية من منظور ديني لكل مجالات الحياة". وأضاف، "المؤسسات الدينية هي صمام الأمان للمجتمع، ولا تستقيم حياة مجتمع دون توفر الأمان لأفراده وجماعاته، حيث تعمل على تأمين المجتمع من الأفكار والأفعال المنحرفة، ويظهر ذلك في محاربته لآثار هذه الأفكار الوافدة التي تدعو إلى الشك والإباحية والفساد الخلقي والاجتماعي". ونوه، "المؤسسات الدينية من..

تاريخ آخر تحديث ( الإثنين, 14 مارس/آذار 2016 08:48 )
التفاصيل...
 
عيسى: القرارات الإسرائيلية لتعزيز ضم القدس باطلة PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأربعاء, 09 مارس/آذار 2016 00:00

قال الدكتور حنا عيسى، أستاذ وخبير القانون الدولي، "إن القانون الدولي الإنساني اعتبر القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة في الرابع من حزيران سنة 1967، وتنطبق عليها اتفاقية جنيف الرابعةjerusalem.occupation.24.9.2014 لسنة 1949، وجميع الإجراءات التشريعية العنصرية التي يسنها الكنيست الإسرائيلي باطلة وتنتهك جميع قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بشأن القدس المحتلة".

الوضع القانوني لمدينة القدس:

تاريخ آخر تحديث ( الإثنين, 14 مارس/آذار 2016 08:45 )
التفاصيل...
 


JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL