آخر الأخبار
أي تغيير في الوضع الديمغرافي والسياسي في القدس يعتبر باطلا PDF طباعة البريد الإلكترونى
الخميس, 28 يناير/كانون ثان 2016 00:00


settlement.13.8.2011 أكد الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "ان الخطط الجديدة لسلطات الاحتلال في مدينة القدس الشرقية تتعارض مع كل قرارات المجتمع الدولي التي تؤكد بوضوح أن القدس الشرقية عربية محتلة ولا يجوز تغيير الأوضاع الديمغرافية أو السياسية فيها, وأي تغيير يعتبر باطلا ولا يعتد به، فالأمم المتحدة لا تعترف ولا تقر بالتغييرات التي أحدثتها إسرائيل في القدس الشرقية منذ احتلالها سنة 1967م". ولفت، "الخطط التي تقوم الحكومة الإسرائيلية بإعدادها لتوسيع الإحياء اليهودية في القدس الشرقية تتنافى بشكل مطلق مع قواعد القانون الدولي التي تعتبر أن القدس الشرقية جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967". ونوه عيسى، "إسرائيل في خطتها الجديدة تقف ضد العالم أجمع كما وقفت كذلك سنة 1980 عندما...

تاريخ آخر تحديث ( الثلاثاء, 16 فبراير/شباط 2016 12:50 )
التفاصيل...
 
المسيحيون والمسلمون أمام مسؤوليات كبيرة لتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأربعاء, 27 يناير/كانون ثان 2016 00:00

palestinian boy flies flag before idf tankشدد الدكتور حنا عيسى، أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "إننا كفلسطينيين مسيحيين ومسلمين علينا مسؤوليات كبيرة يجب أن نواجهها بالتعاون فيما بيننا لتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف". وأوضح، " المسيحيين الفلسطينيين يؤمنون بأن التعايش بمعناه وبعده الايجابي خيار لا رجعة عنه وقد شكل على مدى قرون طويلة خبرة أساسية ضمن الإطار الحضاري للبيئة الفلسطينية في أشكاله المتعددة خاصة أن المسيحيين والمسلمين شكلوا الذاكرة التاريخية والإنسانية ضمن حصيلة تجارب وتراكمات رائدة في سبيل مجتمع فلسطيني متساو ومتكافئ لا يشعر فيه احد انه غريب". وتابع عيسى، "أبناء الشعب الفلسطيني يحرصون على بناء الإنسان المنفتح على الآخر، و...

تاريخ آخر تحديث ( الثلاثاء, 16 فبراير/شباط 2016 12:47 )
التفاصيل...
 
عمالة الأطفال الفلسطينيين في المستوطنات تقتل وتلغي حقوقهم PDF طباعة البريد الإلكترونى
الثلاثاء, 26 يناير/كانون ثان 2016 00:00

 

child-arrested-26.7.2010قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "ان أكثر الأطفال معاناة في العالم المعاصر هم أطفال فلسطين، حيث بدأت معاناتهم منذ يوم النكبة سنة 1948، وما زالت فصولها مستمرة حتى أيامنا هذه بفعل ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الذي شرد ما يقارب 000, 750 ألف فلسطيني سنه 1948، ليصبحوا بلا مأوى وليضحى أطفالهم لاجئين بلا أي ذنب اقترفوه". وتابع عيسى، "لم يقف الأمر عند هذا الحد من البشاعة والبطش، بل تتالت الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا على مدار الزمان السابق والحالي، حيث اقترف الاحتلال الإسرائيلي العديد من الانتهاكات لحقوق الإنسان الفلسطيني، والتي راح ضحيتها عشرات الآلاف من الأطفال و..

تاريخ آخر تحديث ( الثلاثاء, 16 فبراير/شباط 2016 12:44 )
التفاصيل...
 
اسرائيل تستمر بخرقها لأحكام جنيف الرابعة وتتهرب من المسؤولية الدولية PDF طباعة البريد الإلكترونى
الإثنين, 25 يناير/كانون ثان 2016 00:00

unitednation.14.11.2012

قال الدكتور حنالاعيسى، أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أصدرت قرارات عديدة أكدت فيها بان اتفاقية جنيف الرابعة تسري على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأدانت هذه القرارات الانتهاكات الإسرائيلية والخروقات الجسيمة لهذه الاتفاقية". وأشار عيسى، "إن موقف الأمم المتحدة بشان انطباق اتفاقية جنيف الرابعة على الأراضي الفلسطينية كان واضحا منذ سنة 1967، باعتبار إسرائيل دولة محتلة لهذه الأراضي ولم تسلم بالمبررات الإسرائيلية ولم تقف عندها مثل (فراغ السيادة والغزو الدفاعي)".  وأضاف أستاذ وخبير القانون الدولي، الدكتور حنا، "ذلك يتضح من موقف مجلس الآمن الدول بقرار 242 سنة 1967 والذي يدعو إسرائيل إلى...

تاريخ آخر تحديث ( الثلاثاء, 16 فبراير/شباط 2016 12:39 )
التفاصيل...
 
تعقيدات سياسية ودينية أدت لتعريف غامض للإرهاب PDF طباعة البريد الإلكترونى
الأحد, 24 يناير/كانون ثان 2016 00:00

settler.25.4.2011قال الدكتور حنا عيسى، أستاذ وخبير القانون الدولي، "ان الإرهاب وسيلة من وسائل الإكراه في المجتمع الدولي، ولا يوجد لديه أهداف متفق عليها عالمياً ولا ملزمة قانوناً، وهو أعمال العنف غير المشروعة والحرب". وأضاف، "والارهاب من الافعال الإجرامية الموجهة ضد الدولة والتي يتمثل غرضها أو طبيعتها في إشاعة الرعب لدى شخصيات معينة أو جماعات من الأشخاص، أو من عامة الشعب وتتسم الأعمال الإرهابية بالتخويف المقترن بالعنف، مثل أعمال التفجير وتدمير المنشآت العامة وتحطيم السكك الحديدية والقناطر وتسميم مياه الشرب ونشر الأمراض المعدية والقتل الجماعي". ولفت القانوني، "بسبب التعقيدات السياسية والدينية فقد أصبح مفهوم الارهاب غامضاً أحياناً ومختلف عليه في أحيان أخرى، فهو الأفعال العنيفة التي...

تاريخ آخر تحديث ( الأحد, 14 فبراير/شباط 2016 14:53 )
التفاصيل...
 
وجود استيطاني اسرائيلي متفاوت تبعا لتصورات إسرائيلية ومصلحة أمنية PDF طباعة البريد الإلكترونى
الخميس, 21 يناير/كانون ثان 2016 00:00

settlements.13.5.2014قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "إن أنشطة البناء والإسكان في الأراضي الفلسطينية المحتلة كان القصد منها خدمة المصالح القومية والاقتصادية الاجتماعية لدولة إسرائيل، ولم تخدم حاجات السكان الفلسطينين ولم تنشأ عن اعتبارات أمنية". وأضاف عيسى، "أفعال الحكومة الإسرائيلية في فرض القانون الإسرائيلي على القدس الشرقية ومصادرة الأراضي من أجل بناء الأحياء اليهودية والمستوطنات في مختلف الأراضي الفلسطينية وتضافر جهود الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة على إسكان اكبر عدد ممكن من اليهود في هذه الأراضي تنتهك القانون الدولي، وهذه الأفعال تنافي المبادئ المقصود بها تنظيم علاقة القوة المحتلة بالسكان المقيمين في الأراضي المحتلة والتزاماتها حيال هؤلاء...

تاريخ آخر تحديث ( الأحد, 14 فبراير/شباط 2016 14:48 )
التفاصيل...
 


JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL